الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

جـــريدة الوطـــن الإلكترونية

نظرا لاهتمامي بالتعليم العالي قرأت هذه المقاله للأستاذ عبد الله خلف وهو كاتب كويتي يكتب في جريدة الوطن . المقالة عن تطور التعليم العالي في المملكة العربية السعودية

الخميس، 21 أكتوبر، 2010

كسولة

 عندي كتب انجليزية قمت بمراجعتها راح أن شاء الله  أكتب الايام الجاي عنها
وشكرا لكل متابع مدونتي

الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

Message to Muslims: I’m Sorry رسالة الى المسلمين: أنا أسف

Writer :  Nicholas D. Kristof

Published: September 18, 2010


Fred R. Conrad/The New York Times

http://www.nytimes.com/2010/09/19/opinion/19kristof.html?src=tptw

قرأت مقالة لكاتب أمريكي كتب مقالة يعتذر للمسلمين عن التمييز والعنصرية  ضد المسلمين واتهاهم بالارهاب. مقالة من أروع المقالات التي تبين المعاناة التي يعاني منها المسلمين من قبل  البعض . مقالة تحمل  رسالة السلام والمحبة بين الشعوب. قرأت المقالة عدة مرات نظرا للاسلوب الكاتب الرائع المغلف بالسلام والامان.

وهذا  من خلال  معيشتي  في الولايات الامريكية رأيت الكثير من الامريكان أصحاب السلام والحرية  الذين يدافعون عن المسلمين وحقوقهم. وأقول لهم شكرا  شكرا

السبت، 11 سبتمبر، 2010

كلام في الحب

على المتروك - كاتب كويتي
 جريدة الوطن - الكويت http://alwatan.kuwait.tt/ArticleDetails.aspx?Id=53517&txtSearch=علي المتروك

من ديوان الشاعر (للشعر صوت)


أضناه قلبٌ بالأحبةِ مولعُ

دنفُ تقلبُه الهمومُ فيخْضعُ

هيمانُ ما مرّت به سنة الكرى

ألا تذكّر من لوصل يمنعُ

لم تسعف الأيامُ جرح فؤادِهِ

يومَ الرحيلِ ولا التصبّرُ ينفعُ

ان أسفر القمرُ المنيرُ بليلهِ

عاد الرقادُ وقد جفاهُ المَضْجعُ

دع عنك ذكرَ الراحلين عن الحمى

فالدار قفرُ والمنازلُ بَلقعُ

للهِ أشواقي اذا عصف الهوى

وبخافقي رجفٌ عنيفٌ يَقرَعُ

ان تجفُ فالكونُ الفسيحُ يضيق بي

فاذا دَنتْ فالقفر روض ممرعُ

ريان يكسوه الربيعُ بحلةٍ

خضراء أخصبَ نبتها والمَرْبعُ

ولربّ فاتنةٍ تذوبُ صبابةً

في البُعدِ وَهي بِقربها تَتَمنعُ

ايهٍ زمانَ الحُب كم من قصةٍ

تروى وكم بك مِن حديثٍ يُسْمعُ

أسعدتَ دنيا الناسِ رغَم همومها

فهل السعادةُ سرُّها بك مودَعُ

أنتَ الحياةُ وأنت غاية أمرِها

بهنائِها وشقائِها لك ترجعَُ

فاليْك يا رمزَ الوفاءِ قصيدتي

أنت الختامُ لها وأنت المطلعُ



أعجبتني جدا الابيات الشعر ية  مع أنني لست من قراءة المتابعين لمقالاته ولكن سوف احاول أن أبحث عن الديوان الشعري

وام كلثوم غنت وقالت
ذكريات


عبرت افق خيالي

بارقا يلمع في جنح الليالي

نبهت قلبي من غفوته

وجلت لي ذكرى ايامي الخوالي

كيف انساها وقلبي

لم يزل يذكر جمبي

انها قصة حبي



ذكريات

داعبت فكري وظني

لست ادري ايها اقرب مني

هي في سمعي

على طول المدى

نغم ينساب في لحن اغن

بين شدو و حنيني

وبكاء وانيني

كيف انساها وسمعي

لم يزل لم يزل يذكر سمعي

وانا ابكي مع اللحن الحزين



كان فجرا باسما

في مقلتي

يوم اشرقت من الغيب عليه

انست روحي الى طلعته

وتلت ظهر الهوى ......

فسقيناهوا ودادا

ورعيناهوا وفاءا

ثم همنا فيه شوقا

وقطعنا لقاه

كيف لا يشغل فكري

طلعت كالبدر يسري

رقة كالماء يجري

فتنة في الحب تغري

تترك الخالي شهيا



كيف انسى ذكرياتي

وهي في قلبي عليــــل

كيف انسى ذكرياتي

وهي في سمعي رنيين

كيف انسى ذكرياتي

وهي احلام حياتي

انها صورة ايامي

على مراتي ساقي

عشت فيها بيقيني

وهي قرب ووقار

ثم عاشت في ظنوني

وهي وهم وخيال

ثم تبقالي على بر السنين

وهي لي ماضي من العمر

واتي



كيف انساها وقلبي

لم يزل يذكر جمبي

انها

قصة حبي


الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

الخروج من العتمة

المحادين، عبد الحميدالمحادين
كاتب بحريني
الطبعة الأولى 2003

دار النشر المؤسسة العربية للنشر

بصراحة هذي أول مرة أقرأ لكاتب بحريني ولكن خلال بحثي في الانترنت وقعت عيني على الكتاب وعنوانه جدا  أثار اعجابي , كنت أتوقع رواية , ولكن الكتاب عن بداية التعليم  و نشأت التعليم في مملكة البحرين .  الكتاب يحمل كثير من التفاصيل والصور لتوثيق مراحل تطور التعليم .  العلم نور ينير العقل ويزيل ظلمته اي والله العلم يخرج الانسان من العتمه.

أشكر الكاتب على الجهد المبذول و تعريفي بتطور التعليم في البحرين وأعتقد ان كان يوجد تقصير من قبلي  لعدم قراءتي لكتاب  بحرنيين.





السبت، 4 سبتمبر، 2010

Tools for Teaching: Discipline, Instruction, Motivation

Fred Jones


This edition: 2007

ISBN: 978-0-9650263-0-7

Field: Education- Classroom management

Pages: 339

Publishers: Frederic h. jones


This is my personal reviw of the book

Fred Jones’ classroom management philosophy focuses inside the classroom from its inception. He tries to look at classroom management from different angles, such as building management, the teaching skills of the teachers, and teaching students to behave well, as well as caring about their learning. In addition, Jones believes in keeping it simple and workable for both the teacher and the students. For example, Jones teaches the teacher about the importance of understanding that classroom management is more than a set of rules. It is a kind of skill that they need to learn. He does not like to just post a list of a discipline rules on the board without a classroom manage plan to solve the behaviors problems. He encourages the teacher to do something, such as working the crowd, in which the teacher may divide his table distance from the students by color or try to arrange the classroom in such a way that allows him to walk through the students to help him prevent the bad behaviors without relying on the list of instructions. This is does not means that Jones does not have instructions or classroom discipline, but he would like to teach by setting a model for the students to learn about what they are supposed to do to behave well and at the same time enhance the learning inside classroom.

Fred Jones has clear goals for his classroom management as a whole philosophy, discipline, instruction and method. He believes that improvements in education start in the classroom. The teacher should feel they enjoy teaching and the student enjoy learning. For example, His main goals of classroom are to build fundamental skills of classroom management for the teacher, which will build a prevention classroom system that will benefit the teachers as well as students. From his experience, he reflects that classroom management should focus on three broad areas; first, instruction aims to get the students to learn more and making them more independent learners. Second, discipline should aim to stop the goofing off and keep the student busy with their classroom work. Finally, motivation helps the student to learn the benefit of working hard.

Fred Jones would like the teacher to do more than use words to stop the behaviors; he would like the teacher to be smart and prevent the behaviors before they start, such as using working the crowd methods that performs the same function as the verbal reminder by just walking through the students and using body language that can save teacher’s time and effort. The reminder step can cause lost time because the students can start a dialog with their teacher and then the teacher may feel stressed and end up sending them to the office.

I think Fred Jones’ classroom discipline will be more effective than this step for several reasons. First, he is trying to understand all sides of the problem such as the teacher’s responsibility, and the classroom environment. For example, Fred Jones suggests that the teacher use the visual instructional plans that eliminate the number of hand-raisers that disrupt the learning time. Also, he suggests using “Say, See, Do teaching,” which focuses on learning. Some will ask how these methods will work with behavior problems. As I mentioned above, Jones would like to not only solve the problems, but to create a prevention system that helps the teacher to predict and work to prevent the problems before it occurs in the classroom. For instance, the “Say, See, Do teaching” method works with brain function to introduce the information to the students that help the students in the classroom to learn, whereas the traditional methods cause hand raising and goofing off because they do not understand what the teacher says and they try to find something else to do instead.

Jones believes that the teacher should teach the student from the first day of school about the classroom structures by practicing well-developed classroom routines. Also, building a motivation system can end the bad behaviors, such as using a reward system. However, if the bad behaviors still occur, then Jones has what is called “Omission Training” that aims to teach responsibility because it focuses on an individual’s behavior problems. It is system that makes the peer groups help the teacher to stop the bad behaviors in the classroom. It focuses on the positive behaviors by using a reward system, such as preferred activities time. Omission Training is very respective, effective body language and communication if the teacher has had effective training to use it


Very good book for any teacehr would like to improve his classroom management


من الكتب  المهمة والمتخصصة في الادارة الصفية  وأنصح  به كثير  لمن لديه اهتمام  بالادارة الصفية أن يقرأ هذا الكتاب وأتمني ترجمته الى العربية والكتاب أيضا مع امكانية الحصول على فيديو عملي يشرح كل شي في الكتاب
ويطبق كل الطرق.

السبت، 21 أغسطس، 2010

الحياة كما وصفتها لابنتي










المؤلف: ماضي الخميس
الطبعة الأولى 2010
الناشر دار الزين الكويت

بصراحة اللي شدني الى قراءة الكتاب هو العنوان والغلاف الجميل. هذه أول مرة أقرأ للمؤلف ماضي الخميس  ولكن لرغبتي في قراءة أي شي باللغة العربية ولكتاب لم أعرفهم من قبل فقمت بشراء هذا الكتاب وعدة كتب أخرى.
 الكتاب وبكل بساطة هو عبارة عن  ومضات من حياة الكاتب الشخصية قد تحتوي أحيانا على تعليقاته وانطباعاته  الشخصية.
للأسف  ومنذ أربعة أيام لم أستطع استكمال الكتاب  وحاولت  ولكن لم أستطيع لسبب واحد أنني لم أجد في أسلوب الكتابة ما يجذبني الى قراءة الكتاب ,للامانه  مقدمة الكتاب كانت جدا قوية وجذابة ولكن عند قراءة المحتوى تبخرت كل عوامل الجذب لقراءة الكتاب. لم أجد أية رابط بين العنوان والمحتوى. ولكني من جانب العدالة  أحب اعطاء المؤلف فرصة أخرى لقراءة بعض كتبة السابقة . ولكن هذا الكتاب لن أكمل قراءته وان كنته قد أتممت قراءتي السريعة لمحتوياته  فقط لمحاولة ايجاد شي ذو فائدة   التي كانت هي بعض أبيات الشعر أو الامثال التي يستعرضها في بداية كل موضوع.





الخميس، 19 أغسطس، 2010

نصف المرأة ... نهوض المرأة من فشلها

نصف المرأة ... نهوض المرأة من فشلها


المؤلف: سعاد صليبي كاتبة لبنانية

الطبعة الأولى 2010

عدد الصفحات: 172 صفحة







عندما ينكسر قلبك وتغلبك قوة الحياة وتسلبك نورك بنورها المتسلط على غشاء عينيك ليحجب نور روحك وعقلك وطعم الحياة ... تذكري انك حواء..

بكلمات قوية تدل على الثقة التامة بالمرأة وقدراتها من قبل الكاتبة التي جندت القلب و الكلمات والاحاسيس التي تحفز كل النساء على الارض لعدم الاستسلام للضعف بجميع أنواعه والعمل على بناء النفس والتجديد مهما كانت الصعاب والمشاكل التي تواجها المرأة في حياتها.

سعاد صليبي تهدف من كتابها رفع همة المرأة لمواجهة مشاكل الحياة بكل شجاعة وقوة وصبر لانها قادرة على أن تفعل كل شيء أذا ما ارشدت لكيفية المواجهة أولا بفضل من الله عزوجل ثم بفضل ثقتها بانها "قادرة"أنة تغير مسار حياتها.

ينتبر هذا الكتاب هي أول باكورة للكاتب وفي رأي المتواضع أرى أنها كاتبة مبتدأة ولكنها تمتلك الادوات والحس الكتابي . لغة الكتاب لغة تدخل القلب والفكر لانها وصفت وعبرت عن مشاعر المرأة الحقيقية تجاة الظروف والمواقف ففي صفحة 18 اقتبست مقولة لتأكد على أهمية معرفة النفس فقد قال لقد مررت بتجارب عدة في حياتي وكنت دائما أشعر في داخلي بانه لدي امكانيات ولكنني أعجز عن اكتشافها".

وأنا اتفق مع سعاد صليبي أنن كثير من النساء وأنا واحدة منهن أرى و أحس أن لدي امكانيات ولكن لا أعرف كيف استغلها أو في بعض الاحيان ثقافة المجتمع تؤثر فيني فتجعلني لا أذهب أكثر وراء كل طموحاتي في الحياة أو في كثير من الاحيان اتجاهل طموحاتي بسبب ظرف أو موقف حصل لي.

وأثارت صليبي نقطة مهمة في حياة المرأة وهو سوء اختيارها عند الوقوع في الحب من خلال تجربة صديقتها زينة أدى الى أن زينة كانت مندفعة في الحب فلقد علقت قالة"أن اندفاع زينة الى هذا الحب, وبهذه الطريقة, لدرجة أنها كانت تسهر غصبا عنها لترضي غرور بشار" ص126 . في رأي أتفق معاها , فقد تظن المرأة بانها وجدت الحبيب المنتظر وتتقاضى عن كثير من عيوبة لانها كانت تحاول ايهام نفسها بأنه الحب كله ولكنها تحاول وتضحي ولكن دون فائدة.

وجهت صليبي نصيحة الى كل امرأة تريد النجاح في التغلب على الفشل فقد قالت" لتكوني سعيدة ابتعدي عن الصديقات اللواتي يختلفن وتوجيهك الفكري. واعتقد أنها من أفضل النصائح وهي أن الانسان بشكل عام يجب أن يحاط برفقه تعينة على التغلب على مواجهة الحياة وفي حالة المرأة تكون الحاجة لهذه الرفقة أشد من حاجة الرجل, فمثلا تعتبر أختي هي مثال الصحبة التي تعيني كا امرأة كثير من لحظات احساسي بالضعف أرى أن الله سخر لسانها لشد العزيمة لي دائما سواء بابتسامة أو كلمة أو عن طريق حضن دافىء كانها أمي .

التواضع سمة من أسمى السمات التي يجب على كل انسان أن يتحلى بها في الحياة , فقد دعت الكاتبة المرأة عند النجاح الحذر من هذا الداء الذي ينصف كل النجاحات. ومن خلال خبرتي في الحياة رأيت نساء كن من أفضل النساء خلقا وتعاملا ولكن عندما حصلت على مركز واحست بلذته تغيرت 180 درجة , وكنت أحزن من ذلك وأشفق عليها لانها كانها حرفت منزلها بنفسها بدون أن تشعرز

لا أريد أن أحرق عمل الكاتبة سعاد صليبي ولكن أنا أنصح كل فتاة وامرأة أن تقرأه لما فيه من فائدة لذات المرأة بشكل فعال جدا

وحرصت الكاتبة أن يكون الكتاب من الحجم المتوسط والتي تستطيع أن تقرأه في ساعة ونصف مثلي أنا :))))

الأربعاء، 4 أغسطس، 2010

متعة الفشل.تستمتع بالفشل ولا تكن فاشلا


المؤلف: على طاهر عبد السلام

لا يوجد بيانات عن سنة النشر أو دار النشر أو عن المؤلف

عدد الصفحات: 47

الفكرة الرئيسة للكتاب تدور حول نظرة الانسان للفشل وكيف يتعامل مع الفشل, وبالطبع للفشل انواع في الحياة مثل الفشل في التجارة , العلاقات الانسانية وغيرها. المهم الكاتب على طاهريحاول تغيير وجه نظر المرء للفشل على أنه نهاية المطاف بل أن الفشل هو بداسة سلم النجاح اذا ما اعيد النظر للموضوع من زاوية أخر.

بين الكاتب أن الفشل هو الد أعداء الانسان اذا لم يمتلك الاسلحة التي تجعلة يقاوم الفشل التي أولها الثقة بالله عز وجل والاستمرار في المحاولة وعدم التخاذل والتفاؤل.ضرب الكاتب مثال على تخطي الفشل من خلال حياة مؤسس شركة هوندا اليابانية الذي كان الفشل هو دافع أخر للنجاح .

وفي الكتاب أيضا تطرق الكاتب الى مفاتيح النجاح وهي:

1. الطموح.

2.العطاء.

3. الايمان بالله تعالي .

4. التفائل أو الأمل.

5.اكتشف نفسك وتعرف على مواهبك.

6.الثقة.

7. طلب العلم.



الرأي الشخصي حول الكتاب:

اعتبر هذا الكتاب هي من كتب تحفيز الذات الخفيفة والبسيطة لا تحمل الكثير سوي التشجيع للاخرين وبصراحة من خلال مسيرتي الحياة رأيت أن من أسباب نجاحي هو أولا االثقة بالله عزوجل عن طريق التفاؤل, ففي كثير من المرات واجهت عقوبات ولكن كنت اخاطب نفسي وأقول أن شاء الله باجر أحسن من اليوم. ومن ثم أحاول أن أننظر للمر من زاوية أخري واجتهد قدر المستطاع وأتوكل على الله عزوجل.واتفق مع الكاتب بان الطموح أحد بوابات النجاح فالطموح يساعد الانسان في تخطي الفشل.

لكن السؤال الذي يتبادر الى ذهني هل تغيير الفشل الى نجاح يحتاج القوة الشخصية أو أنماط شخصية في الانسان حتى يتخطى الفشل؟

من خلال احتكاكي مع الناس رأيت من الناس من يستسلم للفشل ويدمر عقلة وتفكيرة ويبقى في دوامته على الرغم من معرفته ذلك ولكن يجعل الفشل يلعب في حياته . لا أدري أرى الاجابة متعددة..

,  ولكن من خلال تجربتي رأيت  تغيير الفشل كانت مهمة ليست سهلة على نفسي وقواي الجسدية أحيانا وأحيانا كنت أغلق غرفتي وأبكي ولكن من اليوم الثاني أجد قوة عظيمة من الرب تجعلني أرفض الاستسلام وأغير طريقة تفكيري للأمور واستمر بحفظ الله . وهذا ما يجعلني دائما أحاول تحفيز الاخرين لتحقيق ما يريدون حتى ولو كانت قيمية المادية أو المعنوية ف قليلة لاننا في النهاية بشر ونحتاج لمساعدة الاخرين لنا ولو بكلمة أو ابتسامة. :)

السبت، 31 يوليو، 2010

أوراق العائلة

 بصراحة لم يسعني الوقت للبحث عن كتب وروايات في المكتبات الكويتية وفضلت الطريقة الامريكية وهي القراءة الاكترونية للكتب المجانية. أكتشفت مكتبات الكترونية  عربية ومجانية منها هذه الرواية التي شدني عنوانها  وهو " أوراق العائلة"


من روايات الهلال

للكاتب : محمد البساطي

دار النشر :مؤسسة دار الهلال

سنة النشر: 2003

عدد الصفحات:136 صفحة

تعتبر رواية " أوراق العائلة" من الروايات المصرية التي تتناول قصة حياة احدى العائلات المصرية التي تعيش في احدى الضواحي المصرية القديمة على حسب وصف الكاتب للمنزل التي تعيش فيه العائلة

العائلة تتكون من الجد وابنه وزوجة ابنه وابنائهم جميعهم يعيشون في المنزل الجديد المرتبط بالمنزل القديم الذي يرفض الجد ترميمة أو اعادة الحياة فيه.

محمد البساطي يبدأ روايتة بوصف دقيق جدا لمنزل العائلة وأفراده لدرجة تجعل القارىء يعيش ويتخيل أجواء القصة بكل تفاصيلها

المحور الرئيسي في الصفحات الخمسين الاولي حول الجد شاكر الذى يعتز باصالته وفحولته . الجد شاكر معروفة بنزواته مع النساء وتحرشاته بالنساء ليس له ذوق معين ولكنه يحب كل النساء أو كل خيال امرأه بالمعنى الفصيح وثم ثم ينتقل لاعطاء وصف دقيق للابن وزوجته وطبيعة حياتهم اليومية مع ابنائهم بطريقة الحدودته المصرية.

بصراحة أحلى مافي الرواية هو أسلوب الكاتب الوصفي الملىء بكثير من التفاصيل الدقيقة و مثلا عندما يصف منزل الجد القديم الذي يرفض تجديدة "كانت أرضه طينية وغير مستوية وجدارنه سميكة بها فجوات عديدة خلفتها المسامير الضخمة والحلقات

الحديدة, ودرجات السلم المؤدى للسطح والسقف من عروق خشب اختفت تحت طبقة سميكة من الهباب الذي تلفظة عين الفرن "ص 12

وتارة يصف شقاوة الجد من النساء باللجهة المصرية الحلوة"

صمت شخشخة البرايز المعدنية. همس الجد:

- جيبك لأ. ايدك لأ. أحطهم لك فين؟

- ربنا ساترها. موش عايزة.

- خاتخذيهم.

- رقبتي. بالراحة ...

الخ أخر شقاوة الراجل العجوز

يوجد جرأة في الوصف لخدمة المضمون وأن كنت قد أراه أحينا جرىء جدا في وصف شقاوة الجد مع النساء !!؟؟؟؟



تقييمي العام بأنها قصة خفيفة مغلفة باللهجة المصرية الجميلة ولكنها فقط حدودته مصرية ليس لها ابعاد فكرية أو فلسفية كبيرة, قرأتها في ساعة واحدة , على قولة وردة الجزائرية " بتونس بيك وأنت معاي"

ولكن في نفس الوقت شدني أسلوب الكاتب في الكتابة الوصفية المسهبة مما شدني لأن أقرأ له روايات أخرى.

واستوقفني شيء في ذاكرتني وانا غارقة في القراءة

وهو

نظرة الابناء للجد أو للآبائهم . الابناء في المنزل يضعون الاكبر سنا في عين المجهر يشاهدون ويسمعون كل شيء التي قد يغفل عنها الكبار أحيانا

عند وصف الكاتب راوي القصة أنه كيف كان يراقب جده وشعورة المضطرب نحو جده وأفعاله , في هذه الحظة تذكرت عندما كنت صغيرة وكنا في زيارة لمنزل جدي من جهة أبي في احدى ضواحي الكويت التي تعبر من المناطق الداخلية. كان جدي من النوع الجاف في المعاملة. لا أذكر أنه قبلني مرة أو مسح على رأسي . كنت أخاف منه نظرا لشهرتة بالعصبية وقوة الشخصية . تذكرته نظرته القاسية المقتطبه.الله يرحمه

وعلى العكس تماما

في مشهد أخر تذكرت جدتي من جهة أمي التي كانت تهتم بنظافة غرفتها وملبسها ورائحتها حتى أن رائحة البخور لا تفارقها

وكانت تحب الشعر وتستمتع بالقاء الشعر والقصص القديمة الله يرحمها

في هذه اللحظات القديمة قد تتشكل  انطباعات في شخصية الطفل التي قد لا يفهما نظرا لصغر السن ولكن عند الكبر قد يسترجع الطفل هذه المشاهد السابقة التي قد تتغلل في نفس الطفل بشكل ايجابي و سلبي .



علمتني الحياة..

باننا نحن من نعلم أبنائنا الحب أو الكره من خلال فقط عيونهم المجهرية علينا

رابط القصة

الخميس، 29 يوليو، 2010

ترمي بشرر ...


فائزة بجائزة الجوكر للرواية العربية 2010


تأليف عبده خال


الطبعة الثالثة


منشورات الجمل بيروت – لبنان
 عدد الصفحات: 416 صفحة




بكل صراحة و مع احترامي الشديد للكاتب الا أنني أول مرة أقرا للكاتب السعودي "عبده خال" وسبب اختياري للكتاب أنني خلال معيشتي في الولايات المتحدة الامريكية كانت أفضل الروايات التي قمت بقرائتها هي الحاصلة على جوائز,وعند عودتي رأيت الكثير من الصحف اما ناقدة ايجابيا أو سلبيا للجائزة أو للرواية , ومن خلال الصدفة وخلال سفري الى دبي وبحثي في المكتبة رأيت الرواية وعزمت أن أقرأها وأتعرف على الرواية واسلوب الكاتب.






أحداث الرواية:


تدور أحداث القصة حول شاب من بيئة فقيرة و فاسدة من جميع النواحي. اضطرته الظروف أن يعمل في قصر من القصور في عمل يعتبر من أقذر الاعمال وأبشعها , ومع كره الشديد لهذه المهنة ولكنه يستمر في عمل القذر التي يكون انسان متجرد من كل المشاعر والاحاسيس وتكون مهمته تنفيذ ما يطلب منه من قبل سيد القصر كأنه ألة وليس بشر تجلد أعداء سيد القصر. لا أستطيع حتى أنا أن أذكره اسم هذه المهنة نظرا لبشاعتها.


تعليقي على الرواية:


بصراحة شديدة تعتبر هذه المرة الاولى التي أقرأ رواية بهذا المضمون أو المحتوى , وكثيرا من الاوقات قد راودتني فكرة عدم اكمالها نظرا لعدم تحمل قلبي وعقلي هذه المهنة التي بالغ وأبلغ الكاتب بوصفها لدرجة جعلتني أتلم وأتقزز من هذا الفعل على الرغم أن الفعل مقزز في الاصل ولكن حين أتصورها كمهنة في طامة كبري لانعدام الدين والاخلاق والعرف ولكن في نفس الوقت تدل على براعة الكاتب في الكتابة والوصف  لمكنونات النفس  الانسانية.


مثال : " كنت أنقض على فريستي لاثبات رجولة, وليس لافراغ شهوة ولكي لا أخسر هذه الشهرة بين أقراني كنت أقدم على اقتناص فرائسي لابقاء سيرتي مهابة أترابي, وبهذه الوسيلة أبعد بقية الصياديين عن التهامي" ص 43


اثارت هذه الرواية عدة تساؤلات في ذهني وهي:


1. هل الرواية من نسج خيال الكاتب أم هي بين الخيال والواقع؟ نظرا أن بطل القصة قبل العمل بمهنة التي امتهنت به كرامته وكرامة الرجال. الكاتب من وجه نظري حاول جعل القارى يصدق أنه يوجد بوادر من الصغر تقود لفعل الفعل الفاحش مع عامل البيئة الفاسدة التي تشكل شخصية الانسان المجرم. ولكني احاول عدم التصديق مع علمي بانها رواية وبعض الروايات تكون خيال وليس حقيقة. ولكني أحاول أن أرى الجانب الاخر وهو الحقيقة.


2. هل يوجد بشر بهذا القسوة والظلم وبمنتهى الاجرامية؟ هل نحن في" عالم الغاب" كيف يتجرد صاحب القصر من انسانيته ودينه واخلاقياته ليدعو انسان احر ليتجرد من انسانيته لسبب بسيط وهو حب المال والجاه والسلطة. لدرجة أصبحت مثل الفاكهة لسيد القصر يأكل منها متى يشاء وفي أي موسم. آه من الظلم الذى هول في الاصل ظلم لانفسننا.


3.هل تعرف مع من تتعامل في حياتك؟ أو هل تعرف سكان البيت المجاور لك ؟ من خلال خبرتي قد تصادف اناس يخبرونك عن قصة حياتهم في دقيقة وعلى العكس قد ترى المتكتمين وقد تصادف الطيب وتحسبة هو الشرير والعكس. ولكن تخيل لو أن كنت جالس في أحد المقاهي وبطل القصة جالس أمامك ويحاول أن يظهر بهائة وهيبته ويداري جرمة. اعتقد أنها تتكرر لاننا بشر لا نعلم والله يعلم.


4. ما هدف الكاتب من الرواية؟ هل التعاطف مع بطل القصة؟ هل محاولة نقل رأي الطرف الاخر وان كان بشع؟ كنت من خلال بعض المواقف قد حاولت أن أتعاطف مع بطل القصة و أحاول دراسة الدوافع التي أدته لفعل وامتهان هذه المهنة


ولكن لبشاعة هذه المهنة أجدني لا أستطيع أن أختلق له العذر لآن الله في عدة مراحل في حياته قد ارشده ولكنه أختار تكملة مشوارة البشع. وهنا تقع مسوؤلية الانسان في تحمل قرارته المصيرية في الحياة.


نهاية القصة  بصراحة غير متوقعة من وجهة نظري
كانت بداية القصة  مشوقة وقوية التعبير ولكن  النهاية هي كاي نهاية سعيدة , فقد أظهر الكاتب بان بطل القصة قد أظهر بعض بوادر تدل على توبة  أو الرغبة في التوبة.